بيان من6أبريل بشأن المجزرة الإسرائيلية بحق أسطول الحرية لغزة

بيان من6أبريل بشأن المجزرة الإسرائيلية بحق أسطول الحرية لغزة
938

قالت حركة شباب 6 أبريل إنها تابعت تحركات أسطول الحرية لغزة منذ بدأ التجهيز له ، وتابعت كذلك التصعيد الإعلامي والعسكري الخطير من قبل القوات الإسرائيلية علي الناشطين المدنين العزل من كانوا علي ظهر سفن الأسطول .

 

وقالت الحركة في بيانها ان قيام القوات الإسرائيلية بالقرصنه علي سفن أسطول الحرية لغزه في المياة الإقليمية الدولية وإستخدام الرصاص الحي في مواجهه المدنين العزل، هي عربده واضحه من كيان محتل معروف عنه إنتهاكه لكل القوانين الدولية وحقوق الإنسان .

وأضافت الحركة إن جريمة مثل هذه كشفت بشكل كامل عورة الأنظمه العربية المستبده، التي لا تعبر إلا عن مصالحها الخاصه ، وليس عن شعوبها ، وخاصه النظام المصري الذي يتشدق علي العالم العربي بأنه حامل راية مساعده الشعب الفلسطيني، بالرغم من أنه يعتبر محاصر لقطاع غزة بإغلاقه معبر رفح البري .

وحيت الحركة موقف النظام التركي، الذي عبر بشكل كامل ليس فقط عن الشعب التركي ، بل عن كل الشعوب العربيه والإسلامية ، لمناصرته القضيه الفلسطينية ، وهذا هو الفرق الكامل بين الأنظمه التي تأتي بالديمقراطية وبإختيار الناس ، وبين الأنظمه التي تغتصب السلطة .

وقالت الحركة في بيانها إن الكارثه التي تحل هذه المرة علي النظام المصري، هي وجود عدد من البرلمانين المصريين فوق سطح سفن أسطول الحرية ، مما يشكل خطرا علي السياده المصرية حين يتم إلقاء القبض علي برلمانين من قبل الكيان الإسرائيلي، في نفس الوقت الذي لم يصدر أي تعليق من الخارجية المصريه أو النظام المصري.

[b]نص بيان حركة شباب 6 أبريل[/b]

[b]القرصنه الإسرائيلية وفضيحة النظام المصري[/b]

تابعت حركة شباب 6 أبريل تحركات أسطول الحرية لغزة منذ بدأ التجهيز له ، وتابعت كذلك التصعيد الإعلامي والعسكري الخطير من قبل القوات الإسرائيلية علي الناشطين المدنين العزل من كانوا علي ظهر سفن الأسطول .

إن قيام القوات الإسرائيلية بالقرصنه علي سفن أسطول الحرية لغزه في المياة الإقليمية الدولية وإستخدام الرصاص الحي في مواجهه المدنين العزل، هي عربده واضحه من كيان محتل معروف عنه إنتهاكه لكل القوانين الدولية وحقوق الإنسان .

إن جريمة مثل هذه كشفت بشكل كامل عورة الأنظمه العربية المستبده، التي لا تعبر إلا عن مصالحها الخاصه ، وليس عن شعوبها ، وخاصه النظام المصري الذي يتشدق علي العالم العربي بأنه حامل راية مساعده الشعب الفلسطيني، بالرغم من أنه يعتبر محاصر لقطاع غزة بإغلاقه معبر رفح البري .

ونحي هنا نحي ونثمن موقف النظام التركي، الذي عبر بشكل كامل ليس فقط عن الشعب التركي ، بل عن كل الشعوب العربيه والإسلامية ، لمناصرته القضيه الفلسطينية ، وهذا هو الفرق الكامل بين الأنظمه التي تأتي بالديمقراطية وبإختيار الناس ، وبين الأنظمه التي تغتصب السلطة .

إن الكارثه التي تحل هذه المرة علي النظام المصري، هي وجود عدد من البرلمانين المصريين فوق سطح سفن أسطول الحرية ، مما يشكل خطرا علي السياده المصرية حين يتم إلقاء القبض علي برلمانين من قبل الكيان الإسرائيلي، في نفس الوقت الذي لم يصدر أي تعليق من الخارجية المصريه أو النظام المصري.

شباب 6 أبريل
المكتب الإعلامي
القاهرة 31-5-2010

 

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا