دار السلام تتحول إلى ثكنة عسكرية.. لمواجهة شباب 6 إبريل وحملة طرق الأبواب

دار السلام تتحول إلى ثكنة عسكرية.. لمواجهة شباب 6 إبريل وحملة طرق الأبواب
1٬282

استمرار هذا الحزب الوطني الذى يلقب نفسه ب ” الديمقراطي “مستمر فى قمع اي محاولات للمطالبة بنزاهة الانتخابات.. وتوفير ضمانات حقيقية لانتخابات بلا تزوير فاي محاوله للمطالبة بتوفير ضمانات حقيقة ضد التزوير يتم موجهتها بكل قوة كما حدث اليوم مع شباب 6 ابريل وحمله طرق الابواب بمنطقه دار السلام.

 

قرر شباب 6 ابريل وحملة طرق الأبواب إلغاء فاعلية اليوم التي كان المقرر اقامتها بمنطقه دار السلام..لجمع توقيعات علي بيان التغيير كاحد اهم وسائل الضغط لتحقيق ضمانات حقيقية لانتخابات بلا تزوير وتوعية المواطنين بأهميه المشاركه السياسيه والتعريف بالمطالب السبعة وأهميتها فى تحقيق ضمانات
انتخابات حرة وسليمة ضمن حملة الدائرة السوداء التي سبق وأن أطلقتها حركة 6 أبريل

قد فوجئ النشطاء بتواجد أمني مكثف حيث تحولت دار السلام الى ثكنة عسكرية.تواجد الأمن المركزى بكثافة غير عادية وأيضا أفراد أمن بزى مدنى (فرق الكارتيه) والشرطة النسائية فلم يستطع الشباب التجمع ،. المحلات مغلقة بأمر من الأمن.. انتشرت قوات الأمن بمحطة مترو دار السلام ومخارجها وفى جميع أنحاء الشوارع مدعومة بعناصر من الشرطة النسائية.. وبلطجية الأمن.

تواجدت بالتزامن مع الفاعلية..وجود مظاهرة للحزب الوطنى مضادة لشباب 6 ابريل وطرق الابواب..المظاهرة هى لتاييد مرشحي الحزب الوطنى بدار السلام

وأثناء محاولة الناشطين الوصول إلى دار السلام.. تعرضت الناشطه بحركه 6 ابريل ماهيتاب أحمد ومعها ثلاثة ناشطين اخرين وصحفي أجنبي.. للاحتجاز لفترة وجيزة فى قسم دار السلام.. ثم تم اطلاق سراحهم.

ان ما يحدث وما حدث اليوم يؤكد اهتمام الحزب الوطني بالمواطن ليس سوى شعارات كاذبة خادعة مثل ” من أجلك أنت ” و غيرها فى الوقت الذى نهتم فيه نحن بالنزول المستمر للشارع و التواصل مع المواطن البسيط , بعكس الحزب الوطني الذى لا يهتم سوى بمرشحينه فقط بدليل ما كان من مظاهرة انصار الحزب الوطني و التى كانت فقط تأييدا لمرشحى الحزب الوطني فى منطقة دار السلام
بينما كانت حملة 6 ابريل و طرق الابواب للناس و لتوعية الناس بحقوقهم

يؤكد شباب 6 ابريل استمرارهم للوصول للمواطنين في كل مكان.سنطرق ابواب كل شارع وقرية وحارة وجامعة و محافظة,وتجميع الرأى العام والجماهير حول مطالب التغيير،لمواجهة استمرار الفساد والاستبداد الذى دمر كل شىء فى هذا البلد

 

تعليقات

Loading...

قد يعجبك ايضا